الاثنين، 30 يوليو، 2012

الاعلامي حمدي قنديل: التهاون فى وفاة سليمان تفريط فى الأمن القومى





طالب الإعلامى حمدى قنديل بضرورة التحقيق والكشف عن أسباب مقتل اللواء 


عمر سليمان، رئيس جهاز المخابرات الأسبق، مشيرًا إلى أن الأسباب المقدمة 


حول وفاته غير مقنعة حتى لأنصاره.


وأضاف قنديل فى مقالة له على جريدة الوطن، أن تضارب الأسباب حول كيفية 


وفاته، إلى جانب كونه الصندوق الأسود للرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك، 


وحلقة الاتصال بينه وبين إسرائيل وأمريكا، الذى جعل منه شخصية مهمة تحمل 


الكثير من الأسرار ومستهدفة من الداخل والخارج، يشكك فى أمر، كما انه قد يكون 


السبب وراء مطالبه اتباعه بالتحقيق فى وفاته.


ورأى قنديل أن التعامل مع وفاة سليمان بكونها طبيعة مع تلك الشواهد، يزيد 


المخاوف من الوصول البلاد لحد التفريط فى أسرارها الحيوية، والتفريط أيضا فى 


حياة من يملكون هذه الأسرار، خاصة وأن سليمان سبق أنه قدم بلاغ ضده يمنعه 


من السفر؛ وذلك لكونه لدى لديه معلومات لم يدلِ بها فى قضية مبارك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق