الأربعاء، 15 أغسطس، 2012

صحف عالمية تؤكد على ضرب اسرائيل لايران قبل 25 سبتمبر




ركزت أبرز الصحف العالمية في إصداراتها، الثلاثاء، على الأنباء الواردة عن اقتراب موعد ضرب إسرائيل للمنشآت النووية الإيرانية في الوقت الذي تناولت فيه صحف أخرى التداعيات الاقتصادية لمثل هذا التدخل العسكري.


"غارديان"

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى الملف الإسرائيلي وقضية توجيه ضربة عسكرية لإيران، وعمليات الشحن المعنوي الكبيرة التي تشهدها الجبهة الداخلية في إسرائيل، والتي أشير إليها من قبل مسؤولين بالإدارة الإسرائيلية على أنها مواجهة عسكرية محتملة خلال "أسابيع."
وألقت الصحيفة الضوء على مقال نشرته صحيفة معاريف الإسرائيلية جاء فيها أن اجتماعات تجري بين بنيامين نيتنياهو وباراك أوباما تم من خلالها تحديد موعد الضربة العسكرية لإيران في وقت لا يتعدى تاريخ 25 أيلول/ سبتمبر من العام الجاري، وهو التاريخ الذي يصادف يوم كيبور أحد الأيام المقدسة لدى اليهود.


"إنديبندنت"

تناولت الصحيفة البريطانية في عناوينها العريضة التوترات الإيرانية الإسرائيلية وتوقعات توجيه ضربة عسكرية في أي وقت وتأثير ذلك على المنطقة بالإضافة إلى تأثير ذلك على أسعار النفط العالمية والمخاوف من تأثير مثل الصراع بين الدولتين على مسار التعافي الاقتصادي الذي يمر به العالم بشكل عام وخصوصا الدول الأوروبية.
  وأشارت الصحيفة إلى أن أسعار النفط العالمية بدأت بالارتفاع مبكرا على خلفية الإشاعات والأنباء عن اقتراب الضربة العسكرية لإيران، والمخاوف من قيام طهران بإغلاق مضيق هرمز الذي يمر به نحو 40 في المائة من النفط المنقول بحرا على مستوى العالم.


"واشنطن بوست"

ركزت الصحيفة الأمريكية في عناوينها الرئيسية على الملف المصري وخصوصا الرئيس محمد مرسي الذي يتحدى كل التوقعات ويحقق مكاسب كبيرة على الساحة السياسية، في الوقت الذي أُعتقد أنه سيكون رئيس منهوب الصلاحيات، قبل أن يفجر قنبلة من القرارات يستعيد بها استلام دفة قيادة الدولة بشكل كامل.
وألقت الصحيفة الضوء على تعليق كتبه مدير صفحة المجلس الأعلى للقوات المسلحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وصف فيه القرارات الأخيرة للرئيس محمد مرسي "تغيرا طبيعيا" مؤكدا على أن "السلطة انتقلت إلى جيل جديد من أبناء مصر."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق