الجمعة، 10 أغسطس، 2012

التحقيقات الأولية تشير لتورط أحد مساعدي "دحلان" في هجوم رفح الإرهابي


كشف مصدر من المخابرات العامة أن التحقيقات الأولية في الحادث 

الإرهابي بمنطقة الشيخ زويد بسيناء والذي أدى لمقتل 16 جندي 
مصري على الحدود بين مصروالكيان الصهيوني أن دلائل التحقيقات 
تشير لضلوع أحد مساعدي محمد دحلان أحد رموز حركة فتح 
بالضفة الغربية والشهير بعلاقاته وتعاونه مع الكيان الصهيوني
وأضاف المصدر لـ"بوابة الأخبار المصرية" أن تورط مساعد "دحلان" يأتي كما يبدوا في إطار السعي لعرقلة المصالحة الفلسطينية 
خاصة مع قرب عقد لقاء بين قيادات حماس وفتح بالقاهرة، لافتًا إلى 
أن فتح المعابر وإغلاقها والتضييق الأمني على أهالي قطاع غزة 
والذي كان يتم من قبل بإشراف دحلان قد يكون من أسباب تورط 
مساعد "دحلان" مشيرَا إلى أن تلك الدلائل أولية قد تتغير خلال 
الساعات القادمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق