السبت، 11 أغسطس، 2012

الأمير الوليد بن طلال يتعرض لحادث سير



تعرض الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال لحادث سير ضمن موكب أثناء ذهابه إلى مكة المكرمة، السبت.

وذكرت المصادر القريبة من الأمير أن«موكبا يستقله الأمير الوليد بن طلال تعرض لحادث مروري، السبت، على الطريق السريع بين مكة وجدة».

إلا أن الأمير الوليد بن طلال، 57 عاما، ظهر أثناء بث التليفزيون السعودي الرسمي صباح السبت، بين الحضور أثناء وصول الملك عبد الله بن عبد العزيز إلى قصر الصفا في مكة المكرمة «وهو بكامل صحته»، بالإضافة إلى عدد من الأمراء والمسؤولين السعوديين.

وأكدت زوجة الوليد الأميرة الطويل وقوع الحادث، وقالت في تدوينة على موقع «تويتر»: «تعرضت سيارة الوليد لحادث، نطمئنكم أنه بخير وعافية ولم يتضرر سوى السيارة».

وحافظ الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال على المركز الأول في قائمة مجلة «فوربس الشرق الأوسط» التي تصدر بالعربية، لأثرياء الشرق الأوسط، لكنه تراجع قليلا في تصنيف أكبر أثرياء العالم عن عام 2011.

ورغم تراجع قيمة ثروته بسبب الأزمة المالية العالمية التي أثرت على عمليات شركاته فلا يزال الأمير الوليد بن طلال يملك 19.6 مليار دولار، مقابل 19.4 مليار دولار عن العام الماضي ليكون بذلك في المركز 26 عالميا.

وأشارت مصادر صحفية في وقت سابق إلى أن السيارة التي تعرضت للحادث ضمن الموكب هي السيارة التي كان يستقلها الأمير الوليد، وأنه بخير ولم يتعرض لأي أذى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق