الجمعة، 10 أغسطس، 2012

خبيرة روسية: أحداث سيناء رسالة الى الرئيس مرسي من وترجح دعم السعودية للمسلحين في سيناء


اعتبرت يلينا غالكينا الباحثة الروسية في الشؤون العربية في لقاء مع  قناة "روسيا اليوم" أن جهة خارجية مجهولة تقف وراء الهجوم الذي استهدف الجنود المصريين على الحدود مع إسرائيل يوم الأحد الماضي، وأسفر عن مقتل 16 عسكريا مصريا.
وشددت غالكينا على أن التصعيد على الحدود مرتبط بتطورات الأوضاع خارج مصر. وذكرت الباحثة أن الظروف الداخلية في مصر وفقدان سيطرة السلطات والجيش على سيناء، سمحت للجماعات المتطرفة بتكثيف نشاطها في هذه المناطق وهيأت الظروف لتنفيذ الهجوم، لكنها اعتبرت أن ما حدث يبدو وكأنه رسالة من إحدى الجهات الخارجية الى الرئيس المصري الجديد محمد مرسي.
وقالت غالكينا إن ما حدث لا يصب في صالح الفلسطينيين أو إسرائيل التي لا تريد زعزعة جديدة للاستقرار في المنطقة في ظل تفاقم الأزمة السورية.
وذكرت الباحثة أن الولايات المتحدة والسعودية قد تكونان متورطتين في تدبير الهجوم على ما يبدو.
المزيد من التفاصيل في شريط الفيديو المرفق 
video
كما رجحت الباحثة في الشؤون العربية أن تكون المملكة العربية السعودية هي التي تدعم المسلحين في شبه جزيرة سيناء. وفي مقابلة مع قناة "روسيا اليوم"، قالت غالكينا إن من مصلحة السعودية إضعاف مصر وتشكيل عقبة على طريق محادثاتها مع إيران، للحيلولة دون ظهورها "قوة سنية" رائدة في المنطقة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق